تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى

تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى

تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى
 
الرئيسيةالرئيسية  تم التهكيربخ بختم التهكيربخ بخ  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تم التهكيربخ بخ
تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى
تم التهكيربخ بخ
تم التهكيربخ بخ
تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى

شاطر | 
 

 لحظات غالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
john cena
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 45
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

مُساهمةموضوع: لحظات غالية   الأحد فبراير 07, 2010 7:44 am

نجهلهــا ..؟!
يمر الزمان .. وتذهب معه تلك اللحظات الغالية .. كنّسمات راحلة .. الى الشرق البعيْد
دون رجعه .. ونحن نجهلها تماماً .. عبيرها يلفنا مراراً .. ولانحْس به ..
الا عند فوات أوانها .. فنتّسأل عنها ..
نتمنى رجوعها .. لثواني معدودة ..
مجدداً ..

لكن ..
ماقد رحْلـ بالامس ..
رحل ..
بكتاب الماضي قد
طوىّ ..

فأين نحن عنها الان .. ؟!
و هي .. أين هي عنــا .. ؟!!
\
/
\
/


أخاطب رحلات الزمان ..
المهرولة ..
طالبةًً .. ان لايسرع ..
بالوقت ..
ولحظاتنا الغالية ..

\
/
\


لحظاتنـــا

من تلك اللحظه ..
10/3/1429 هــــ
رأيتها أمامي ..وهي تضع الحناء بيديها وأرجلها ..
وهي تبتسم الي ..
فتقول لي وهي تضحك ..
تعالي كي أضعها بوجهك وشعرك ..
فنضحك معاً ..

بالأمس كنتِ مريضة .. طريحة الفراش ..
واليوم ها انتي تضحكين .. خارج سريركِ العتيق ..
تضعين الحناء ..

أحمد الله .. مليون مّرة
أحمد الله .. مليون مّرة
بفضله علينا
بلحظه غالية .. لن أنساها ..

( أغلى أنسانه )
جّدتي
كنتي ملهمتي بأن ..
أكتب موضوع ..
(لحظاتنا الغالية )
وأحْن الى لحظات .. فقدتها ..



لحظه غاليه
(1)
تشاهد شخص تحبه وتغليه أكثر من نفسك ..
يغض بالنوم .. فتحدق الى سكون يملأ المكان
فيتخاطب قلبك وعقلك ..
يتمنان بوضع قبلة صغيرة ..
على أكفافهم .. وجبينهم
تعبر .. كم وكم أحبكم ..
لكن .. سرعان ..
ماتتجاهل .. ذاك التخاطب ..
بأمر اخر لا يساوي .. لحظة غالية ..

لحظه غالية
(2)
مناسبة سنوية .. جمعتنا معاً ..
الجميع يتسامر .. ويضحك
وأنت تشعر بالضجر ..
تنظر لعقارب الساعة ..
فتتساءل ..؟! متى سألحق بزملائي
لكنك .. نسيت
تساؤل يملأ .. أعماق روحك ..
أستتكرر تلك اللحظاتِ مستقبلاً ..
أستلتقي .. جميع وجوهنا ..
ام ستفقد بعضها ..


لحظه غالية
(3)

رمضان في عام 1425هـ
أم محمد ( الله يرحمها )
أروع لحظات قضيتها .. مع امي اللتي لم تلدني ..
كنت بمكانة ابنتها العزيزة ..
نلتقي مع كل صلاة تروايح ..
احب ان اصلي بقربها ..
أمرأة كبيرة بالسن ..شابة بحركاتها
من اروع النساء .. اعتبرها
ولازلت كذلك ..
سافرتِ عنك في
( أواخر الشهر المبارك )
و أخبرتني ..
أن نلتقي مجدداً بالسنة المقبلة ..
ولم نلتقي بعدها ..
أمنتُ بقضاء الله وفدْرة
أراك بجنته وتحت عرشة
كنت اجمل لحظات غالية ..
ولازال عبيرك يفوح ..
بأرجاء ذاكرتي ..
فكل عام وعبيركِ بخير


لحظه غالية
(4)

تتعارك معه في أغلب الأوقات ..
رغم حبكِ له .. وحبه لكِ ..
لاتتفقان بأمر واحد ..
مجرد تخالف أراء ..
وعناد من كلا الطرفين ..
فتتمنى البعد عنه ..
وهدم سقف يجمعكِ به ..
لرحيل أبدّي ..
فـ تعود بعد فترة قصيرة ..
تحن اليه .. والى ذلك السقف
فتخبرهـ ..بأنكِ أشتقتِ
للحظة عناِدكما
وانها من أجمل المحطات ..
تقربني منك .. فيزيد ثمن غلائك بقلبي ..
لتكسر ذاك البعد ..
وتحتفظ بأغلى لحظة ,,


لحظه غالية
(5)
صديقتي ..
لازلت أنتظرك ..
فمازال عبيرك يطوف ..
حول أغصاني المزهره .. ليسقيها ..
بلحظات بوح خاصة ..
أحس بألم يدق عنق صبري ..
فأجدد عهدي ..
بصدى حرفك ..
يؤلمني ذاك الفقد ..
لأستيقظ على رصاصة الرحمة
فمع كل فجر جديد .. أشراقات أمل ..
تخبرني عنك ..
أتقرب من خالق الارض والسماوات السبع ..
بأن القاك ..
فيتجدد عهد لحظاتنا الغالية ..
في حياتنا ..
كي تبتسم أمالي المبتورة ..
فدعائي لك .. بالصباح والمساء ..
ملأ أرجاء السماء
ولا زال,,


لحظه غالية
(6)

في قاعة الانتظار .. للرحلات المغادرة ..
وقفت أودعه .. وداعا كالجمر ..
كل مافي جوفي يحترق ..وقفت ألوح بيدي ..
متجاهلة ..
بكاء يصدره أناملي
سنوات مرت .. ونحن معاً ..
ففي كل لحظه معكَ ..غالية علي ..
دونتها .. بدفاتر قلبي .. كي لا أنساها ..
ونحن في صالة الانتظار ..
الجميع يحدق بنا ..
فعْم يتسْاءلون ..؟
صمْت الفراق توسد عيناي ..
من بعد أبجديات الحب ..
اللتي كانت تتراقص .. بمجرد رؤيتكَ ..
رحلتَ .. ولم تقرء بعد ماكتبَ بجبيني لكَ ..
( أ ح ب كَ )
سأشعل دوماً .. لحظاتنا الغالية ..
كي تنير طريق عودتك ..
عندما تحن لها ..
وبالأخص .. لي


لحظه غالية
(7)
كان مجرد شخص (محترف)
.. يتفنن بأحساسه ..
فيبصمها على صفحاته السوداء ..
على هيئة ..رسومات تشكيلية
تختلف بأصواتها ..
ونحن نتبعه بصمت ..فنتقاسم أحساسه الجبار
عبر شريط أهداء ..
كالغرباء .. ألتقينا ..
من خلال نافذة صغيرة .. فتحت
سمحت ..
بتعارفنا ..
لم تلتقي وجوهنا .. أبدا
ولا حتى أصواتنا ..
فقط
نتخاطب عبر الحرف ..
فترتسم ملامحنا .. من خلاله
أنا وانتم .. قضينا أغلى لحظات
في نفسي .. ولا زالت َ
زالت الغرابة .. مع أول سحابات
كالمْطر انتم ..تساقطتَ
على أرض جذباء ..لا زرع او حياة بها ..
فتفجر منها .. مشاعر ..
الحب والأخوة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحظات غالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم الدعس على المنتدى من قبل ناري الهكر السوري بح بح بح بح بخ بخ بخ بخ بخ طار المنتدى :: الفئة الأولى :: ساحة المواضيع المنقوله-
انتقل الى: